كل عام وأنتن بخير أسأل الله أن يجعله عام خير وبركة على الجميع 
 
ملاحظة هامة : نقدك لإنتاج زميلاتك سواء بالإيجاب أو السلب يؤكد حضورك معنا هنا ويزيد من درجاتك
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

    دروس عن عالم الجن والشياطين ( ممنوع دخول ضعاف القلوب)

    شاطر

    قوووت القـلوب

    عدد المساهمات: 2976
    تاريخ التسجيل: 31/10/2009

    دروس عن عالم الجن والشياطين ( ممنوع دخول ضعاف القلوب)

    مُساهمة من طرف قوووت القـلوب في الخميس يناير 26, 2012 10:30 pm



    السلام
    عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذي دروس مهمه نقلتها لكم للفائده
    الدرس الاول:
    الجن والشياطين . من هم ؟ وكيف يعملون ؟

    نحن نعرف جميعاً ( الجن والشياطين ) خلق من ضمن مخلوقات الله عز وجل . وأنهم مكلفين كالأنس . مؤمنهم يدخل الجنه وكافرهم يدخل النار . ونعرف أيضاً أنهم يرونا ولانراهم .


    ومنهم ( العمًار _ الغواص _ البنًاء _ الطيار _ سكان البوادي والفلوات _

    سكان الوديان والجبال _وغيرهم .

    ومنهم من هو مُنظر إلى يوم القيامه

    ومنهم من يعيش إلى ألف سنه او اقل او أكثر.... إلخ ) .

    ولكن كثيراً منا لايعرف أنهم يشاركونا ويختلطون معنا


    ( في الأسواق والمنزل والسيارة والمدرسة والعمل ) .

    يصيبون أحياناً من أكلنا .

    ومن النظر إليناحين نخلع ملابسنا او حين نغتسل او حين ننام ....

    ولايعرف ايضاً كثير منا انهم يحسدوننا و يسعون بالفتنة بين أهل المنزل الواحد او الأسرة

    او الأقارب .

    و بين الشيطان وبني آدم عداوة لا تنتهي حتى يرث الأرض ومن عليها .


    ومن خصال إيمان المؤمن التصديق بذلك .

    ولهذه العداوة وسائل وطرق عديدة كثيرة وخبيثةأحياناً .

    ولكن هدفها واحد . وهو : إضلال وغواية ثم كفر بني آدم في حياته اوحين موته

    ( سوء الخاتمة . نعوذ بالله من ذلك ) اوإبعاده عن الطريق الصحيح

    مثل : _ ( تسمية الطاعات بأسماء منفرة . والعكس صحيح + التدرج في الأنحراف +

    حب الدنيا + الحرص الزائد + شرب الخمر + اكل الربا + تزيين الباطل + تغيير المسميات + التسويف والكسل والغفلة + الأفراط والتفريط + الأسراف + الميسر + سماع الموسيقى + الزنا + تعلم السحر + العقوق + النميمة والغيبة + البدع في الدين + اكل لحم الخنزير ..

    وكثير مما لايعد ولايحصى )

    قال تعالى. ( إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّفَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ ) فاطر6

    و قال تعالى ( كمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلأ نسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌمِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ ) [الحشر : 16]

    كما وضح كل من القرأن الكريم والسنة النبوية المطهرة . وسائل الشيطان فيذلك . ( وسوسة . همز . لمز . غمز . نزغ . ركض . طعن . حضور . إ ستحواذ . نفث وغيرذلك مما لايعلمه إلا الله سبحانه ) .


    كما فيهما ( القرأن والسنة ) طرق محاربته وصده وقتاله ثم النصر عليه بأذن الله .

    فليس لأحد حجة ولا عذر سليماً كان او مصاب إلا ان يعاديه ويحاربه .

    قال تعالى . ( إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءهُ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ) [آل عمران : 175] وكما قال تعالى . ( الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْأَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً ) [النساء : 76]

    وللجن والشياطين بما ميزهم الله بقدرات وسرعات هائلة القدرة على :


    _ 1 _ نقل وتحريك الأشياء من مكان لأخر .



    2 _ نقل الأخبار ( لايعلمون الغيب المقيد ) .

    الغيب نوعان ( مطلق _ مُقيد )3 _ إشعال الحرائق . 4 _ السرقة .5_ القيام بالأعمال الشاقة .6 _ الأنتقال من مكان إلى مكان بسرعة كبيرة .

    ومع هذا : ( أنظر للحكمة )

    1_ لايقربون شيئاً ذُكر أسم الله عليه . 2_ لايستطيعون ان يكشفوا غطاء إناءمغطى

    .3 _ لايستطيعون ان يحلون رباط ذكر اسم الله عليه . 4 _ لايستطيعون ان يفتحوا باب مقفل ذكر اسم الله عليه .



    قوووت القـلوب

    عدد المساهمات: 2976
    تاريخ التسجيل: 31/10/2009

    رد: دروس عن عالم الجن والشياطين ( ممنوع دخول ضعاف القلوب)

    مُساهمة من طرف قوووت القـلوب في الخميس يناير 26, 2012 10:37 pm



    و( الشياطين ) هم سبب كل علة ( مرض روحي ) _

    لوحدهم او لتعاونهم مع شياطين الأنس .كما قال تعالى ( كَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوّاًشَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ ) [الأنعام : 112] وقال تعالى . ( يَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ) [الأنعام : 128]

    وقال تعالى . ( َلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّيُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ ) [الأعراف : 179]

    َوتعتمد الأصابات الروحية عليهم إعتماداً كلياً تقريباً
    . ( سحر _ حسد _ مس ) وما ينتج عن ذلك من أعراض وامراض . مثل التفريق والنزيف والعقم والقتل والجنون والصرف والصداع و الهم والغم والحزن والكآبة والوسواس القهري والنفور من البيت والمجتمع والأرق والقلق .......... إلخ .


    وهي أعراض تتشابه إلى حد ما مع اعراض الأمراض العصبية والعضوية وكذلك النفسية .

    وقد لايفرق المصاب بين هذه الأعراض وتلك ( أنظر الفروق بينهما ) وأهم هذه الفروق أن المرض الذي يكون بسبب الجن لا يستجيب لعلاج الأطباء إلا من قبيل المخادعة الشيطانية أى يتجاوب الشيطان مع علاج الأطباءلفترة من الزمن حتى يظن المريض بأنه مصاب بمرض عضوي وبعد شهر أو أشهر يعاود الشيطان نشاطه وهذه الخدعة يقع فيها كثير من المعالجين و المرضى على حد سواء .

    ويقول شيخ الأسلام إبن تيميه : ليس في أئمة المسلمين من ينكر دخول الجني في بدن المصروع وغيره ، ومن أنكر ذلك وادعى أن الشرع يكذب ذلك ، فقد كذب على الشرع، وليس في الأدلة الشرعية ما ينفي ذلك وكيف يُنكر أمرٌ مشاهدٌ ملموسٌ ، يتكلم الشيطان على لسان المصروع بلغة غير لغته ولهجة غير لهجته ونبرة صوت غير نبرة صوته . يخبرك الشيطان على لسان المصروع عن أمور لا يعلمها ولا يدركها المصروع نفسه . ويشعرالمصروع بسريان الشيطان في جسده وبتأثيره عليه في بدنه . وقد يفسد عليه عقله وفكره، ويجعل أعضائه تتصرف بطريقة مغايرة للمألوف . إنتهى كلامه

    إن اعراض إقتران الجن او الشيطان بالأنسان تختلف من شخص لأخر . فتكون واضحة في إنسان . وغير واضحة في إنسان آخر . والأنسان المقترن به جن او شيطان . هو إنسان مزدوج الشخصية ( له تصرفات متناقضة بين الحين والأخر _ فتتوارى شخصيته الأنسانية مثلاً وتبرز الأخرى الشيطانية ) أي مرة تجده عصبي او يجلس في الظلام او ينفر من الناس . ومرة تجده إنساناً سوياً . او احيانا اخرى يوسوس له الشيطان بأن مايشتكي منه . هو نتيجة التعب من تنظيف البيت او هو إرهاق بسبب العمل .


    وبالتالي يصده عن العلاج .

    ويتوقف هذا بالطبع على أمرين . وهما : _

    1 _ قوة إيمان الأنسان .بحيث لايستطيع الجن او الشيطان انيُغير كثيراً في شخصيته . لأنه في هذه الحالة ( الشيطان ) يكون ضعيفاً _ أمام قوةالأيمان للأنسان . فلا يستطيع التصرف بقلب الممسوس اوعقله او تصرفاته . كما قال تعالى . ( إنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً )[الإسراء : 65]

    2 _ سبب دخوله وقوته ومكانه ونوعه وديانته .

    هذا ماتيسركتابته عن هذه المخلوق ( الجن والشياطين )


    . ولو تكلمنا بتفصيل عنهما لأحتجنا إلى مجلدات .
    ولكني كتبت المفيد .ليعرف من لايعرف . ان هذه المخلوقات . ليس لها مطلق الحرية في التصرف او الأنتقال او الأذى إلا بأرادة الله عز وجل خالقهم وبيده مصيرهم . فكل خلق من مخلوقات الله له حدودونظام يسير فيه . وغير متاح له ان يخرج عنه . مهما كبر او صغر هذا المخلوق . إن الأمر لله من قبل ومن بعد وحده لاشريك له. فهل تؤمن بهذا ايها الأنسان ؟

    يقول عزوجل وهو أصدق القائلين ( َلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ ) [الزمر : 38]

    فسبحان الله الذي عز فارتفع وعلا فامتنع ووهب ونزع وضر ونفع وسن وشرع وفرق وجمع (وذل كل شيء لعظمته وخضع ) .

    يتبع / --




    عدل سابقا من قبل قوووت القـلوب في الخميس يناير 26, 2012 11:10 pm عدل 1 مرات


    _________________


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    قوووت القـلوب

    عدد المساهمات: 2976
    تاريخ التسجيل: 31/10/2009

    رد: دروس عن عالم الجن والشياطين ( ممنوع دخول ضعاف القلوب)

    مُساهمة من طرف قوووت القـلوب في الخميس يناير 26, 2012 10:42 pm



    الدرس الثاني


    عالم الجن والشياطين عالم غيبي، لا نراه ولا نسمعه، ومع غيبته عنا إلا أن الكثيرين قد أطلقوا مخيلتهم في رسمه وتصويره، فصوره الأكثر على أنه عالم الرعب والأهوال، وجحده آخرون وأنكروا وجوده، ونحاول في هذا المقال أن نرسم صورته كما صورها وبينها القرآن الكريم والسنة الصحيحة فهما الجديران بذلك، وما عداهما فهو ضرب من الخيال، أو نوع من الكذب، أو تجربة جزئية لا ترقى للحقائق التي يعتمد عليها .



    معنى الجن والشياطين

    الجِنُّ: ضد الإنس، والواحد جِنِّيٌّ، سميت بذلك لأنها تتوارى عن الأنظار ولا تُرى.

    أما الشياطين: فجمع شَيطانُ، وهو كل عاتٍ متمرد سواء من الإنس أو الجن أو الدواب، وعليه فالشياطين ليسوا سوى عتاة الجن ومردتهم .



    قال ابن عبد البر : " الجن عند أهل الكلام والعلم باللسان منزلون علي مراتب: فإذا ذكروا الجن خالصا قالوا: جني .. فإن أرادوا أنه ممن يسكن مع الناس، قالوا: عامر والجمع عمّار وعوامر.. فإن كان ممن يعرض للصبيان، قالوا: أرواح .. فإن خبث وتعزم فهو شيطان .. فإن زاد على ذلك فهو: مارد .. فإن زاد على ذلك وقوي أمره، قالوا: عفريت، والجمع: عفاريت والله أعلم بالصواب "



    إثبات وجود الجن :

    قال شيخ الإسلام ابن تيميه - رحمه الله -: " لم يخالف أحد من طوائف المسلمين في وجود الجن، ولا في أن الله أرسل محمدا صلى الله عليه وسلم إليهم.. وهذا لأن وجود الجن تواترت به أخبار الأنبياء تواترا معلوما بالاضطرار، ومعلوم بالاضطرار أنهم أحياء عقلاء فاعلون بالإرادة، بل مأمورون منهيون " .

    والأدلة على وجود الجن من القرآن كثيرة منها، ولا أدلَّ على ذلك من أن الله سمى سورة كاملة باسمهم "الجن " وقص فيها من أخبارهم وأقوالهم الشيء الكثير، وأما أحاديث السنة الدالة على وجودهم فأكثر من أن تحصر.



    أصل خلق الجن

    خلق الله الجن قبل أن يخلق الإنس، والدليل على ذلك قوله تعالى: { وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه }(الكهف:50)

    فذكر أن إبليس من الجن، وأن خلقهم كان سابقا لخلق آدم عليه السلام، وقال تعالى: { ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمإ مسنون والجان خلقناه من قبل من نار السموم }(الحجر:26-27).



    أما مادة خلقهم فهي النار، بدليل قوله تعالى: { والجان خلقناه من قبل من نار السموم }(الحجر:27) وسميت نار السموم: لأنها تنفذ في مسام البدن لشدة حرها، وقال تعالى: { وخلق الجان من مارج من نار }(الرحمن:15)، والمارج أخص من مطلق النار لأنه اللهب الذي لا دخان فيه . وفي صحيح مسلم عن عائشة - رضي الله عنها- أن - رسول الله صلى الله عليه وسلم - قال: ( خلقت الملائكة من نور، وخلق الجان من مارج من نار، وخلق آدم مما وصف لكم ).


    ولا يخفى أن خلق الجان من نار لا يلزم منه أن أشكالهم وهيئاتهم كالنار، فالبشر خلقوا من تراب وليسوا كذلك، ولكن يؤخذ منه أن في الجن صفات من صفات النار كالخفة واللطافة، مثلما للبشر من صفات التراب كالثقل والكثافة.



    وجنس الجن كجنس الإنس فيهم الذكور والإناث، قال تعالى: { وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقاً } (الجن: 6) . وفي حديث زيد بن أرقم أن رسول الله - صلى الله علية وسلم - قال: ( إن هذه الحشوش محتضرة، فإذا أتى أحدكم الخلاءَ فليقل: اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث ) والخُبُث – بضم الخاء والباء -: ذكور الجن، والخبائث: إناثهم.






    عدل سابقا من قبل قوووت القـلوب في الخميس يناير 26, 2012 11:15 pm عدل 2 مرات


    _________________


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    قوووت القـلوب

    عدد المساهمات: 2976
    تاريخ التسجيل: 31/10/2009

    رد: دروس عن عالم الجن والشياطين ( ممنوع دخول ضعاف القلوب)

    مُساهمة من طرف قوووت القـلوب في الخميس يناير 26, 2012 10:46 pm


    [b]وقد أثار البعض سؤالاً قديماً وهو أنه: إذا كان
    الجن قد خلقوا من النار، فكيف يعذبون بها ؟ وأجاب عن ذلك ابن عقيل في كتابه "الفنون" فقال: " اعلم أن الله تعالى أضاف الشياطين والجن إلى النار حسب ما أضاف الإنسان إلى التراب والطين والفخار، والمراد به في حق الإنسان أن أصله الطين، وليس الآدمي طينا حقيقة، ولكنه كان طينا، كذلك الجان كان ناراً في الأصل، بدليل قول النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( عرض لي الشيطان في صلاتي فخنقته حتى وجدت برد لعابه على يدي ) ومن يكون ناراً محرقةً كيف يكون لعابه أو ريقه بارداً أو له ريق أصلا !! ومما يدل على أن الجن ليسوا بباقين على عنصرهم الناري؛ قول النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( إن عدو الله إبليس جاء بشهاب من نار ليجعله في وجهي ) وبيان الدلالة منه؛ أنهم لو كانوا باقين على عنصرهم الناري ..؛ لما احتاجوا إلى أن يأتي الشيطان أو العفريت منهم بشعلة من نار، ولكانت يد الشيطان أو العفريت أو شيء من أعضائه إذا مس ابن آدم أحرقه، كما تحرق الآدمي النار الحقيقية بمجرد المس " أ.هـ، وبهذا يعلم أنه كما يتأذى الإنسان من ضربه بالطين والحجر، مع أنه خلق من طين، فإن الجن يتأذون ويحترقون بالنار مع أنهم خلقوا منها.



    الجن مكلفون

    قال تعالى: { وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون }(الذاريات:56) فدلت الآية على أن الغاية التي لأجلها خلق الجن والإنس هي العبادة، فهم مكلفون بها، وهذا أمر مجمع عليه، فالنبي – صلى الله عليه وسلمبعث إلى الثقلين الإنس والجن، قال الحافظ ابن حجر في "الفتح" : " وأما كونهم مكلفين؛ فقال ابن عبد البر : الجن .. مكلفون .. والدليل .. ما في القرآن من ذم الشياطين، والتحرز من شرهم، وما أعدَّ لهم من العذاب، وهذه الخصال لا تكون إلا لمن خالف الأمر، وارتكب النهي، مع تمكنه من أن لا يفعل، والآيات والأخبار الدالة على ذلك كثيرة جدا " من ذلك قوله - صلى الله عليه وسلم - : ( وكان النبي يبعث إلى قومه، وبعثت إلى الإنس والجن ) أخرجه البزار .

    وإذا ثبت أنهم مكلفون فهم مثابون على الطاعة مستحقون العقاب على المعصية، قال تعالى: { وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا }(الجن: 15)، وقال أيضاً: { وأن لو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقاً }(الجن:16).



    وقال الحافظ أيضاً: "ونقل عن مالك أنه استدل على أن عليهم العقاب ولهم الثواب، بقوله تعالى: { ولمن خاف مقام ربه جنتان } ثم قال: { فبأي آلاء ربكما تكذبان } والخطاب للإنس والجن؛ فإذا ثبت أن فيهم مؤمنين، والمؤمن من شأنه أن يخاف مقام ربه ثبت المطلوب " .



    والجن متفاوتون – كالإنس - في مراتبهم وعبادتهم لربهم، فمنهم الصالحون ومنهم دون ذلك، قال تعالى: { وأنا منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قددا }(الجن: 11)، وقال تعالى: { وأنا منا المسلمون ومنا القاسطون فمن أسلم فأولئك تحروا رشدا }(الجن:14).



    قدرات الجن

    ذكر الحق سبحانه صورا تبين مدى قوة الجن وقدرتهم التي تفوق قدرة البشر وطاقتهم في جوانب معينة، من ذلك قدرتهم على التأثير بالوسوسة أو الإيحاء دون تدخل مادي، وهذا المعنى يلخصه الشيطان في خطبته لأهل النار الذين اتبعوه، قال تعالى: { وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كفرت بما أشركتموني من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم }(إبراهيم:22) فالسلطان الذي نفاه الشيطان عن نفسه سلطان الحجة، وسلطان القوة المادية، فهو في وسوسته وإيحاءه للناس لا يستند إلى حجة، أو برهان، أو قوة، أو سلطان، وإنما هي إثارة الشهوات والنعرات، ومع ذلك انظر كم أضل من البشر !!



    ومن الآيات التي تدل على قدرة الجن، قوله تعالى: { وأنا لمسنا السماء فوجدناها ملئت حرسا شديدا وشهبا وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا }(الجن:8- 9 ). ولا يخفى أن قعودهم في مقاعد لاستراق خبر السماء يدل على قدرة عظيمة ميزهم الله بها، وهذه القدرة وإن ضعفت بعد مبعثه صلى الله عليه وسلم إلا أن ضعفها بسبب عامل خارجي؛ وهو الشهب التي يرمون بها، أما القدرة الذاتية فهي قائمة.












    [center]
    [/b][center]
    [/center]
    [/center]


    _________________


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    قوووت القـلوب

    عدد المساهمات: 2976
    تاريخ التسجيل: 31/10/2009

    رد: دروس عن عالم الجن والشياطين ( ممنوع دخول ضعاف القلوب)

    مُساهمة من طرف قوووت القـلوب في الخميس يناير 26, 2012 10:47 pm

    [b]

    طعام الجن

    عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلي الله علية وسلم - قال: ( أتاني داعي الجن فذهبت معه فقرأت عليهم القرآن ) قال عبد الله : فانطلق رسول الله - صلى الله علية وسلم - بنا فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم. وسألوه الزاد فقال: ( لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في أيديكم أوفر ما يكون لحما، وكل بعرة علف لدوابكم ) رواه مسلم .

    ولا يخفى أن ذكر هذين الصنفين من الطعام لا يدل على أن الجن عامة مقتصرون عليهما، فربما كان ذلك من أهم طعامهم، أو أنه مختص ببعضهم على حسب أصنافهم وأماكن إقامتهم .



    وتحول العظم إلى أوفر ما يكون لحما، وكذلك الروث إلى علف للدواب، مختص بالمؤمنين فحسب. أما الكفّار من الجن فليس لهم ذلك، بل هم يستحلون كل طعام لم يذكر اسم الله عليه، كما في الحديث: ( إن الشيطان يستحل الطعام الذي لم يذكر اسم الله عليه ) رواه مسلم .



    ومما يمنع الشياطين من تناول طعام الأنس ذكر اسم الله عليه، فعن جابر - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلي الله علية وسلم - يقول: ( إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالى عند دخوله وعند طعامه، قال الشيطان: لا مبيت لكم ولا عشاء، وإذا دخل فلم يذكر الله تعالى عند دخوله، قال الشيطان: أدركتم المبيت. وإذا لم يذكر الله تعالى عند طعامه، قال: أدركتم المبيت والعشاء ) رواه مسلم .



    مساكن الجن

    لم يرد في كتاب الله ولا في سنة رسوله – صلى الله عليه وسلمالصحيحة وصفا تفصيليا لمساكن الجن، أو شكل عيشهم، وهل لهم مدن وقرى كالحال عند البشر، أم إنهم يعيشون في البراري والفيافي، أم هم مختلطون بالبشر في بيوتهم ومساكنهم، إلا أنه قد ورد في السنة تعيين بعض الأماكن بأن الشياطين تتواجد فيها، ففي حديث زيد بن أرقم - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلي الله علية وسلم - قال: ( إن هذه الحشوش محتضرة، فإذا أتى أحدكم الخلاء، فليقل: اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث ). قال الخطابي : وأصل الحش النخل المتكاثف، وكانوا يقضون حوائجهم إليها قبل أن تتخذ المراحيض في البيوت، ومعنى ( مُحْتَضَرةٌ ) أي: تحضرها الجن والشياطين وتنتابها لقصد الأذى .



    تشكل وتصور الجن

    عن أبي ثعلبة الخشني – رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ( الجن ثلاثة أصناف: صنف لهم أجنحة يطيرون في الهواء، وصنف حيات، وصنف يحلون ويظعنون ) رواه الطبراني وقال الهيثمي في المجمع: "رجاله وثقوا وفي بعضهم خلاف " .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : " الجن يتصورون في صور الإبل، والبقر، والغنم، والخيل، والبغال، والحمير، وفي صور بني أدم، وقد أتي الشيطان لقريش في صورة شيخ نجدي لما اجتمعوا بدار الندوة، هل يقتلوا الرسول - صلى الله عليه وسلم - أو يحبسوه، أو يخرجوه، كما قال تعالى: { وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين }.

    ولما أجمعت قريش الخروج إلى بدرٍ ذكروا ما بينهم وبين كنانة من الحرب، فكاد ذلك يثنيهم، فجاء لهم إبليس في صورة سراقة بن مالك بن جعشم المدلجيوكان من أشراف بني كنانة - فقال لهم: أنا جار لكم من أن تأتيكم كنانة بشيءٍ تكرهونه، فخرجوا والشيطان جار لهم لا يفارقهم، فلما دار القتال ورأى عدو الله جند الله قد نزلت من السماء، فركض على عقبيه، فقالوا: إلى أين يا سراقة ؟ ألم تكن قلت: إنك جار لنا لا تفارقنا ؟ فقال: { إني بريء منكم إني أرى ما لا ترون إني أخاف الله والله شديد العقاب }".



    وثمة آثار كثيرة تبين تمثل الجن ببني آدم، وهي تدل على قدرة الجن على أن تتشكل بصور مختلفة.

    تلك كانت نبذة مختصرة عن هذا العالم المجهول، والذي استندنا في تصويره ورسمه إلى نصوص القرآن والسنة، والتي بينت بجلاء حقيقة هذا العالم، بعيدا عن الخرافات والخيالات الجانحة.

    يتبع / --








    [center]
    [/b][center]
    [/center]
    [/center]


    _________________


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    قوووت القـلوب

    عدد المساهمات: 2976
    تاريخ التسجيل: 31/10/2009

    رد: دروس عن عالم الجن والشياطين ( ممنوع دخول ضعاف القلوب)

    مُساهمة من طرف قوووت القـلوب في الخميس يناير 26, 2012 10:52 pm


    [b]الدرس الثالث
    :
    انواع الجن

    الجن : هم مخلوقون من مارج من نار اى من اللهيب الازرق
    الذى فى اعلى النار الشديدة وهم تطوروا من النار
    الى الصفة الاثيرية اى مثل الهواء وان كانت كثافتهم
    تزيد قليلا جدا على الهواء مثلما تطور الانسان
    من الطين الى العظام واللحم والدم وهم يتناسلون
    ولهم عقول وقادرين على التشكل وهم قبائل وعشائر
    ومعنى كلمة جن اى الاستتارة او الشئ الخفى

    غذاء الجن : الشياطين والكفرة غذائهم روث البهائم
    والدم والابخرة ذات الرائحة الكريهة

    والمسلمين غذائهم البخور ذوى الرائحة الطيبة

    انواعهم :

    العامر :

    وهو نوع من انواع الجن وهم يسكنون البيوت والمراحيض
    واغلب من يسكنون المنازل معنا من المسلمين
    وهناك من ديانات اخرى طبعا لكن اغلبهم مسلمين
    وهم لا يؤذون الا فى حالات نادرةجدا واما سكان
    المراحيض فكلهم من الشياطين ولذلك يجب الاستعاذة
    من الخبث والخبائث قبل الدخول الى الخلاء والحمامات

    القرين :

    وهو شيطان يوكل بالانسان من ساعة مولده وحتى
    وفاته فانه يخرج من جسد الانسان وعمله
    ان يوسوس للانسان بفعل الشر وهناك لكل انسان قرين
    من الشياطين وقرين من الملائكة فالذى من الملائكة
    يحث على فعل الخير والذى من الشياطين يحث
    الانسان على فعل الشر

    المارد :

    وهو نوع من اانواع الجن يتميزون بالحجم الكبير
    وبطول القامة ولهم شغل التخيلات والاعمال
    وخلافه لكنهم ليسوا اقوى فئات الجن

    العفريت :

    اقوى فئات الجن على الاطلاق وليس شرط الحجم فى ذلك
    فلربما ارى ان عفريتا صغيرا من الاقزام يقوم بقتل ماردا
    عملاقا من المردة و حتى عندما قام واحد من الجن لياتى
    بعرض بلقيس لسيدنا سليمان قام عفريت من الجن





    القرينة ام الصبيان :


    ولها اسماء عديدة مثل ام ملدم وهى من رائها سيدنا سليمان
    على بساط الريح وهىتسقط الاجنة وتمنع المراة عن الحمل
    وتتسبب فى موت الاطفال الذين دون 7 سنوات
    و تفسد الزواج وتمتص فم الطفل دون ان يغسل فمه ويديه
    فتقل قواه ويكثر على الطفل القئ والامراض ويضعف
    ويصير هزيلا وهناك حديث فيما معناه ان الشيطان حساس لحاس

    وهناك فرق بين القرين وام الصبيان
    فالقرين نوعين من الملائكة ومن الجن
    ويلازموا الانسان الى الممات

    وهناك تحت هذه التقسيمات صفات فيما بينهم فمنهم الطيارين
    ومنهم الغواصين ومنهم ساكنى الجبال
    وساكنى الكواكب وانواع اخرى كثيرة

    ولكن اشد نوع من انواع الجن حين يقوم بمس الانسان
    صعب اخراجه منه ذلك الجن الطيار لصعوبة الاحاطة به
    ولانه عندما ياتى الراقى ليرقى المريض يخرج ويهرب بعيدا
    عنه وهو نوع صعب لكن كما خلق الداء خلق الدواء ايضا له

    وهناك من الجن على ديانات كثيرة
    فمنهم المؤمنين المسلمين الموحدين بالله
    وهم لايؤذون المسلمين ولكن يساعدونهم فى اغلب الاحيان
    وهناك النصارى واليهود وعباد الكواكب
    وهناك الشياطين اولاد ابليس

    يتبع / --





    [/b]


    قوووت القـلوب

    عدد المساهمات: 2976
    تاريخ التسجيل: 31/10/2009

    رد: دروس عن عالم الجن والشياطين ( ممنوع دخول ضعاف القلوب)

    مُساهمة من طرف قوووت القـلوب في الخميس يناير 26, 2012 10:53 pm


    [b]الدرس الرابع


    انواع الشياطين

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    نعوذ بك اللهم منهم ومن خبثهم
    اللهم باعد بيننا وبينهم كما باعدت بينهم وبين رحمتك






    هناك الكثير من يتساءل عن الشياطين أو عن أسماءها أو مهامها وهل لهم أبناء و ما أسمائهم ؟
    في بعض الكتب والروايات أذكر لكم أهم أسماء الشياطين والعياذ بالله منهم

    خنزب << وسواس الصلاة


    يتبع / --

    [/b]

    قوووت القـلوب

    عدد المساهمات: 2976
    تاريخ التسجيل: 31/10/2009

    رد: دروس عن عالم الجن والشياطين ( ممنوع دخول ضعاف القلوب)

    مُساهمة من طرف قوووت القـلوب في الخميس يناير 26, 2012 10:55 pm


    [b]الدرس الخامس و الأخير


    اليكم هذا الموضوع الذى ارجو من الله تعالى ان يكون نافعا لكل من يقرأه
    كلنا يعلم ان الجن خلقوا من نار وبالتالى سيكون لهم نفس خصائص النار……….. والنار طاقة ……….والطاقة يمكن تحويلها من صورة الى اخرى

    ومن المعروف ان النار عندما تتحلل تتحول الى موجات من الضوء والحرارة اى الى موجات كهرو مغناطيسية اذن فان الجن من الممكن ان يتحولوا الى موجات كهرومغناطيسية وان الجن حالياً عبارة عن موجات لاننا عرفنا ان النار تتحول لموجات كهرو مغناطيسية وبالتالى فان الجن يمكنه ان يتحول لموجات كهرو مغناطيسية

    ويمكن الان ان يصبح السؤال الان كيف يمكن للموجات الكهرومغناطيسية ان تؤثر فى الانسان سواء فى تفكيره او فى حالته المزاجية او النفسية وفى قدرته على الانجاب ……..الى اخره

    ويفسر العلماء الوظيفة النفسية للانسان على انها تكاثر موجات كهرومغناطيسية

    ومن المعروف علمياً ان المخ فى الانسان مجهز بافضل حماية ضد الذبذبات الكهرو مغناطيسية ولكن حيث انه يعمل بصورة خاصة بواسطة ترددات منخفضة للغاية فان الموجات ذات التردد المنخفض تؤثر عليه بصورة خاصة

    وبعد هذه المرحلة من ابحاث العلماء عن تاثير الموجات على الانسان نستطيع ان نقول ان الجن مخلوق من نار والنار طاقة ويمكن للنار ان تتحول لموجات

    اذن يمكن للجن ان يتحول لموجات فلو توافق تردد هذه الموجات مع تردد موجات مخ الانسان بالتالى يمكن للمخ ان يستقبلها ويتاثر بها تاثير مباشر فيمكن لهذه الموجات ان تصيب الانسان بالياس والاكتئاب ويمكن ان تجعله غير قادر على التركيز ويمكن ان تجعله انسان مريض كسلان………….الى اخره من الامراض

    كل ذلك يحدث لو ظهرت موجة محملة بموجة متساوية مع تردد موجة المخ مما يؤدى الى التاثير على مراكز المخ فى الانسان

    وبالتالى فعند محاورة الجن فانه يقوم بارسال موجات لكى ينام الانسان ويرسل موجات اخرى لكى يستخدم مركز الكلام فى مخ الانسان فعندئذ يتكلم المريض كما يشاء الجن ( في بعض الاحيان )

    ونفس الشىء يحدث عندما يسحر انسان فيصاب بفقدان قدرته على الانتصاب فان الجن يرسل موجات لمركز معين فى المخ فيؤدى الى الارتخاء للقضيب

    وعندما يوسوس الشيطان للانسان فانه يرسل موجات لمراكز التفكير بحيث يزين له الشر

    كل ذلك يفسر كيف يصل الشيطان الى الدرجة التى تجعلنى اقتنع بوسوسته دون ان اراه او اسمعه لانه يستخدم الموجات التى تصل لمراكز التفكير بالمخ

    ولا يزال لدى الكثير عن كيفية تاثير السحر والموجات الكهرو مغناطيسية وكيفية رد هذه الموجات الى مرسلها بمعنى ( انقلاب السحر على الساحر)

    فما المانع بأن يكون الجنّ من نوع هذه الطاقة ذات التردد العالي بحيث لا نراها ولا نسمعها - والله أعلم -

    وقد أشار ابن عبّاس رضي الله عنه إلى ماهية الجنّ في تفسير قول الله سبحانه : " وخلق الجان من مارج من نار " فقال المارج أنها اللهب الذي يعلو النار فيخلط بعضه ببعض أحمر وأصفر وأخضر .

    ورأينا أن هناك ناراً غير التي نستعملها في حياتنا اليومية وأن أصلها من النّور وأن ما نرى من صواعق وبروق هو من نار السموم التي وردت في قول الله تعالى :" والجان خلقناه من قبل من نار السموم "الحجر 27

    وهي كما قال عنها ابن مسعود رضي الله عنه :" هي جزء من سبعين جزءاً من نار جهنم ، وهي نار تكون بين السماء والحجاب" وقال ابن عبّاس رضي الله عنه :" أنها نار لا دخان لها والصواعق تكون منها " (القرطبي 10\23 ) .

    إذن فهي نار مصدرها ذاتي ، وأنها من الصواعق والبروق ، إذن هي طاقة كهربائية . إذن هناك تقارب وتشابه بين مادة الجن والطاقة الكهروغناطيسية .

    وخاصة أن العلماء قالوا أن طاقة كهرومغناطيسية تتولد عند اصطدام لهب النار بسطح الأشياء الصلبة ، والجن هي من نار السموم أي النار الخالصة اللهب والتي لا دخان لها . إذن فالجنّ بناء على كل هذا هي طاقة بكلّ ما تحمله لفظة طاقة من معاني .

    ان الرسول عليه افضل الصلاه و السلام اوصانا باكل التمر خاصه للمسحور او المحسود و تقول ان الابحاث الحديثه اوضحت انه عندما يأكل الانسان المعيون او المحسود التمر تخرج من جسمه اشعة كهرومغناطيسيه زرقاء مشابهه للاشعة التى تدخل الجسم نتيجه السحر او الحسد -- لذلك فان التمر يساعد فى علاج الحسد و السحر

    بداية يجب ان نعلم ان الشحنات الكهرو مغناطيسية الزائدة تصيب الانسان بالامراض معروف أن الإنسان يتعرض لجرعات زائدة منالإشعاع .. ويعيش في معظم الأحوال وسط مجالات كهرومغناطيسية .. الأمر الذي يؤثر على الخلايا .. ويزيد من طاقته .. . لذلك.. فإن السجود يخلصه من الشحنات الزائدة التي تسبب العديد من الأمراض
    ان التخاطب بين الخلايا هو نوع من التفاعل بين الخلايا .. وهي تساعد الإنسان على الإحساس بالمحيط الخارجي .. والتفاعل معه .. وأي زيادة في الشحنات الكهرو مغناطيسية التي يكتسبها الجسم تسبب تشويشاً في لغة الخلايا وتفسد عملها مما يصيب الإنسان بما يعرف بأمراض العصر مثل الشعور بالصداع .. والتقلصات العضلية .. والتهابات العنق .. والتعب والإرهاق .. إلى جانب النسيان والشرود الذهني .. ويتفاقم الأمر إذا زادت كمية هذه الموجات دون تفريغها .. فتسبب أوراماً سرطانية .. ويمكنها تشويه الأجنة لذلك وجب التخلص من هذه الشحنات وتفريغها خارج الجسم بعيداً عن استخدام الأدوية والمسكنات وآثارها الجانبية

    [/b]


    _________________


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    قوووت القـلوب

    عدد المساهمات: 2976
    تاريخ التسجيل: 31/10/2009

    رد: دروس عن عالم الجن والشياطين ( ممنوع دخول ضعاف القلوب)

    مُساهمة من طرف قوووت القـلوب في الخميس يناير 26, 2012 10:57 pm


    [b]فما هو الحل ..؟؟؟


    لا بد من وصلة أرضية لتفريغ الشحنات الزائدة والمتوالدة بها .. وذلك عن طريق السجود للواحد الأحد كما امرنا .. حيث تبدأ عملية التفريغ بوصل الجبهة بالأرض ففي السجود تنتقل الشحنات الموجبة من جسم الإنسان إلى الأرض السالبة الشحنة .. وبالتالي تتم عملية التفريغ .. خاصة عند السجود على السبعة الأعضاء ( الجبهة .. والأنف .. والكفان .. والركبتان .. والقدمان ) .. وبالتالي هناك سهولة في عملية التفريغ

    والعجب كل العجب فقد تبين من خلال الدراسات أنه لكي تتم عملية التفريغ للشحنات .. لابد من الاتجاه نحو مكة في السجود وهو ما نفعله في صلاتنا ( القبلة ) لأن مكة هي مركز اليابسة في العالم وأوضحت الدراسات أن الاتجاه إلى مكة في السجود هو أفضل الأوضاع لتفريغ الشحنات بفعل الاتجاه إلى مركز الأرض

    كما انصح هنا من هو مصاب بالسحر خاصة او الممسوس من جن كافر ان يطيل من السجود فانه استفراغ لقوى الشر المتمكنة من الجسد ولكن يا حبذا لو كان السجود على الارض بدون حائل . هذا ما توصلت إليه أحدث دراسة علمية أجراها د. محمد ضياء الدين حامد أستاذ العلوم البيولوجية ورئيس قسم تشعيع الأغذية بمركز تكنولوجيا الإشعاع

    ماهو السرّ الكامن وراء قدرة الجن على المس للإنسان وإحداث الصرع له أو تعطيل وظائف الأطراف وإحداث الشلل أو التشنجات الى غير ذلك من الآلام ؟

    هل هناك دليل حسّي وخاصة فيما يتعلّق بتأثيرهم في أبدان الإنس ؟

    هل هناك مؤشرات ودلائل من خلال معالجة مرضى الصرع والمسّ من الجنّ ما أثبت وجود تلك الطاقة الكهرومغناطيسية ؟

    إن الدماغ هو أعظم الأعضاء عملاً وأعجبها تركيباً ، فيه تولّد الفكرة الخلاقة والعاطفة ، به تتجلّى الرؤية ، وهو يقوم بأجل الأعمال في الإنسان ، وإكتشف العلماء أن الدماغ لايفهم إلا لغة الكهرباء ، ثمّ أدرك العلماء أنّ السرعة المذهلة للحس ، هي من سرعة التيار الكهربائي الناقل للحس ، المهم أن العلماء أدركوا أن الكهرباء هي لغة الدماغ وبها يتفاهم مع الجسم ، وكان العلم ينتظر حتى عام 1930م ليطوّر تقنيّة الكهرباء ليثبت وجود موجات كهربائية في الدماغ البشري ، وما دام الكهرباء هي لغة الدماغ ، ولا يستجيب أو يتفاهم إلا بها فهذا يعني والله أعلم بالقصد والصواب .

    وكذلك فأن الدماغ يستجيب لأي لغة كهربية أخرى تريد أن تتخاطب معه ، ومن أي مصدر كانت هذه الكهرباء أو مولد لها ، فقد استطاع العلماء تحريك أطراف الحيوان بعد أن أهاج الدماغ بالكهرباء . وقد أصبح معروفاً وشائعاً في الطب أن الأطراف تستجيب للتيارات الكهربائية . فهناك الصرع الذي ينشأ باستنزاف الدماغ من أخلاطه وتراكمها في الدم

    أما أبو قراط فقد أكد على وجود قوى خفيّة في الدماغ تعطِّل عمل الجسد أو تصيب صاحبها بالجنون فقال :

    "إن هناك وجوداً لقوى خفيّة ما تضرب سوائل الجسم فيجنّ الإنسان أو يمرض ... "

    وقد جاء في القرءان الكريم ما يدل على حقيقة وجود المسّ من الشيطان ، قال تعالى واصفاً آكلي الربا :

    " الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبَّطه الشيطان من المسّ "

    ، وقد جيء بصبي به جنون الى النبي صلى الله عليه وسلم ، فأخذ بمجامع ثوبه ، وضربه على ظهره وقال مخاطباً الجن الذي فيه : " أخرج عدوّ الله فإني رسول الله "

    وقد رأى المعالجين كما رأيت اكثر من مرة ان بالقرءان على بعض حالات المسّ عبر تجارب كثيرة أمرأً عجيباً ، فبمجرّد تلاوة القرءان وخروج الجان من جسد المريض وتحديداً منطقة الدماغ حيث يسيطر على حركة الأعضاء في الجسم ، يعود العضو المصاب بالشلل أو التشنج الى العمل من جديد ومن دون علاج طبي أو عملية جراحية ، وكم من الحالات التي عولجت بتلاوة القرأن والرقية الشرعية ، كان قد حار الأطباء في تشخيصها أو مداواتها ، أو إيجاد سببٍ ظاهر يفسرها





    مما سبق فقد تبين ان مخ الانسان لا يعرف سوى لغة الكهرباء ..

    وان هذه الكهرباء تؤثر تاثير سلبى مباشر على مخ الانسان وبالتالى على جميع اعضائه وغدده ..طبعاً هذا فى حالة زيادة هذه الكهرباء عن المستوى المسموح به..

    وايضا يتضح مما سبق ان الكهرباء طاقة وان جميع انواع الطاقة يمكن ان تتحول الى موجات كهرومغناطيسية...

    ويتضح ايضا ان هذه الموجات الكهرومغناطيسية اذا ما توافقت مع موجات تردد المخ للانسان فانه يصاب فى هذه الحالة بالامراض المختلفة......

    واريد ان انبه الى نقطة هامة جداً الا وهى ان التردد الموجى يختلف من انسان الى اخر.....

    ونستخلص من هذه النتائج ان الطاقة الزائدة تضر الانسان وتعمل على اختلال الجهاز المناعى وبالتالى اصابة الانسان بالامراض المختلفة..

    وقلنا فيما سبق ان احد طرق العلاج تكمن فى السجود لله والاتجاه الى مركز الكرة الارضية وهو مكة المكرمة ...

    لذا فان اول طرق العلاج هو السجود والاطالة فى السجود لله الخالق..






    اما بالنسبة للطريقة الثانية فى علاج المصاب الانسى من الجن

    فهى تكمن فى قوة الكلمة..........

    فكلمات الله التامات لا تنتهى وكل كلمات الله تامة.

    النهاية

    [/b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 31, 2014 6:20 am